قوة عسكرية تابعة للبوليساريو تهاجم عائلة صحراوية وتختطف ابنتها

قامت فرقة عسكرية   تابعة  لما يطلق عليه بالوليساريو باختطاف الشابة الصحراوية “ المعلومة تقيو حمدة “ ٬ بعد مداهمة خيمة عائلتها بمنطقة ”ميجك“ أمس الخميس٬ وتم استعمال القوة المفرطة للسيطرة على أفراد العائلة خاصة إخوة المختطفة بعد إبدائهم مقاومة.

 منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف المعروف اختصارا ب: فورساتين٬  أكد ان الفرقة العسكرية قانت باقتياد الفتاة رفقة والدتها وخالتها ليتم فيما بعد التخلص من الأم والخالة بمدينة ”ازويرات “ الموريتانية قرب منطقة تسمى ”الزعزاعيات“ حيث وجدهما راعي غنم ساعدهما على ربط الاتصال بالمخيمات لإبلاغ العائلة بتفاصيل عملية الاختطاف التي انتهت باختفاء الشابة الصحراوية التي من المتوقع ترحيلها إلى اسبانيا

وكانت الشابة المختطفة قد أثارت ضجة إعلامية على غرار قضية ”محجوبة حمدي الداف “ حيث تطالب بها عائلتها الاسبانية بالتبني فيما منعتها عائلتها البيولوجية من مغادرة المخيمات بعد وصولها إليها في دجنبر من السنة الماضية مع والدها الاسباني “ خوسي موراليس أورتيغا “ الذي غادر المخيمات بدونها.

ولا يعرف الى حد الان الاذى الذي يمكن ان يلحق الفتاة من الفرقة العسكرية ، وتزداد التخوفات من ان تكون ” معلومة ”  قد اصابها مكروه في غياب أي اخبار عنها .

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.