منظمة إسبانية تندد باختلاسات “البوليساريو” للمساعدات الإنسانية

 

استنكر المنتدى الكاناري الصحراوي، وهي منظمة إسبانية غير حكومية مقرها في جزر الكناري، استمرار الاختلاسات من قبل “البوليساريو” للمساعدات الإنسانية الموجهة إلى السكان المحتجزين في مخيمات تندوف، فوق الأراضي الجزائرية.

وأوضح بيان للمنظمة، أن المساعدات الإنسانية الهامة التي تم إرسالها إلى مخيمات تندوف في أعقاب الفيضانات التي ضربت المنطقة في أواخر سنة 2015، لم يتم توزيعها في مجملها لصالح المستفيدين، حيث لم يوزع إلا النز القليل منها على المتضررين، في حين تم بيع غالبيتها في السوق المحلي،  مضيفا أن المساعدات كانت تتألف أساسا من المواد الغذائية و الأدوية والأغطية ومواد البناء.

و أكد المنتدى على أن هذه الاختلاسات الجديدة للمساعدات الإنسانية من قبل قيادة “البوليساريو” خلقت تدمرا واسعا بين السكان المحتجزين في تندوف.

وأشارت المنظمة الى أن موجة سخط عارم اندلعت في مخيمات في تندوف، وتم قمعها من قبل عناصر مسلحة من جبهة “البوليساريو” و عناصر جزائرية.

وكان تقرير صادر عن المكتب الأوروبي لمكافحة الغش في عام 2015 قد كشف عن وجود اختلاسات ضخمة في المساعدات الإنسانية الأوروبية الموجهة إلى سكان مخيمات تندوف من قبل جبهة البوليساريو بتواطؤ مع المسئولين الجزائريين .

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.