اهتمام رجال الاعمال السعوديين بالاستثمار في مجال السياحة الصحراوية في المغرب

التقى مجلس الأعمال السعودي المغربي برئاسة محمد الحمادي عدداً من المسؤولين المغاربة، من أجل تعزيز علاقات التعاون وزيادة مستوى التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين، وذلك على هامش زيارة نظمها مجلس الغرف السعودية أخيراً إلى المملكة المغربية.

 

وأشار رئيس مجلس الأعمال السعودي المغربي إلى أن الزيارة شملت كلاً من الدار البيضاء والرباط، ومدينتي العيون والداخلة بالصحراء الجنوبية، وتوصلت إلى نتائج عدة، من أبرزها العمل على وضع إطار استثماري محفز وجذاب بين المملكتين، إلى جانب تكثيف الجهود التنموية وإقامة علاقات تعاون بين مختلف المؤسسات المتخصصة مع تكثيف الاتصالات وتبادل الوفود التجارية لرصد الفرص الاستثمارية في منطقتي العيون والداخلة.

 

وركزت الزيارة على أهمية التعاون في مجال الاستثمار السياحي بين قطاعي الأعمال في المملكتين لما يمثله القطاع السياحي في منطقتي العيون والداخلة من أهمية يعود بالكثير من المنافع للطرفين، فضلاً على الإسراع في تشغيل الخط البحري الرابط بين ميناء جدة الإسلامي والدار البيضاء، وذلك لتنشيط حركة التبادلات التجارية بين البلدين، وكذلك الاستفادة من الموقع الاستراتيجي للمغرب باعتباره منصة انطلاق نحو القارة الأوروبية وبوابة رئيسة لبلدان جنوب الصحراء.

 

وتناولت اللقاءات سبل تعزيز علاقات التعاون المشترك لزيادة حجم التبادل التجاري وإقامة المشاريع الاستثمارية المشتركة بين المملكتين الشقيقتين.

 

وكان حجم التجارة بين البلدين بلغ 2.52 مليار دولار في 2014 تمثل فيه الصادرات السعودية النفطية للمملكة المغربية أكثر من 75 في المئة.

 

الحياة

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.