ملتقى رياضي لفائدة تلاميذ مؤسسات التعليم الابتدائي بسيدي سليمان

احتفاء بالذكرى الثالثة عشرة لميلاد صاحب السمو الملكي مولاي الحسن وتفعيلا للرؤية الاستراتيجية الجديدة في تدبير المنظومة التربوية بالإقليم، فقد نظمت مؤخرا المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بشراكة مع الفرع الإقليمي للجامعة الملكية للرياضة المدرسية الدوري الأول في كرة القدم المصغرة وألعاب القوى للصغار تحت شعار : ” لنبذ كل أشكال العنف مع ترسيخ قيم المواطنة والسلوك المدني”.    

500

 وقد شاركت في منافسات هذه الدورة الفرق المؤهلة لخوض نهاية الدوري وتمثل المؤسسات التالية : مدرسة الجيلالي بناني –مدرسة سعد بن وقاص مدرسة الشهيد رشدي عبد الكريم – مدرسة القاضي بن العربي- مدرسة عبد الله الشفشاوني- المدرسة الخصوصية رسالة اقرأ- مدرسة عثمان بن عفان و م/م دار بالعامري . التظاهرة الرياضية التي جرت أطوارها على أرضية الملعب البلدي بسيدي سليمان تميزت بحضور السيدة المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية إلى جانب رؤساء المصالح التربوية والإدارية بالمديرية كما حضرها باشا المدينة وكذا رئيس المجلس البلدي ، هذا وقد استهل الحفل الرياضي بترديد النشيد الوطني من قبل المشاركين الذين أثثوا المشهد من خلال تفاعلهم مع الحدث وإبدائهم لمظاهر الحماس تعبيرا عن سعادتهم بهذه المناسبة الغالية . في خضم هذه الأجواء الاحتفالية وما ترمز إليه من دلالات ، ألقت الأستاذة عزيزة الحشالفة المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني كلمة بالمناسبة أشارت من خلالها إلى أهمية هذا الحدث الرياضي الذي يشكل فرصة للمتعلم لكي يعبر عن مواهبه وميولا ته من خلال إدراكه لمجموعة من المفاهيم والمقاربات الحياتية ، مبرزة أن الرياضة ليس هي فقط تنمية القدرات الجسدية بل هي جملة مواقف ووضعيات سرعان ما يتمكن منها الطفل من خلال استيعابه للإشارات ، فالرياضة تضيف السيدة المديرة فضاء تنتظم فيه السلوكات وتتعمق فيه القيم والأخلاق فبفضلها تىتقي الأذواق و تذوب الفوارق بين الاطفال أمام التشبع بالروح الرياضية والتحلي بنكران الذات كمدخل لبناء قناعات تقوم على التسامح والطمأنينة وحب الخير للوطن ، قبل أن تختم كلمتها بالتأكيد مرة أخرى على الدور الحاسم  والأهم الذي تمثله الرياضة بالنسبة للطفل في اكتسابه للمهارات وحسن التعامل مع الآخر . نشير إلى أن نهاية الحفل تميز بتوزيع كؤوس و جوائز تقديرية على الفرق الفائزة في هذا الدور.

محمد مظار

                                                                                                                      

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.