بوتفليقة يعلن الحداد على رحيل زعيم “البوليساريو”

أعلن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة اليوم الثلاثاء الحداد ثمانية أيام على وفاة محمد عبد العزيز قائد جبهة” البوليساريو” وفق ما بث التلفزيون الرسمي.

وقال التليفزيون الجزائري إن رئيس الجمهورية الجزائرية “عبد العزيز بوتفليقة” ترأس بالجزائر العاصمة اجتماعا لمجلس الوزراء هو الأول من نوعه منذ تعديل الدستور في يناير الماضي، بدأ ابدقيقة صمت تكريما لعبد العزيز.

وتوفي محمد عبد العزيز زعيم جبهة البوليساريو بعد معاناة مع “مرض عضال” عن عمر ناهز 68 عاما، وفق ما اعلنت وكالة الانباء الجزائرية نقلا عن الجبهة الثلاثاء.

ولم تنشر جبهة بوليساريو على الفور تفاصيل حول ظروف وفاة رئيس “البوليساريو” .

و محمد عبد العزيز، ينتمي الى قبيلة الرقيبي، احدى القبائل الصحراوية الثلاث الكبرى. تلقى تعليمه الابتدائي والثانوي في جنوب المغرب، حيث استقر والداه في منتصف عام 1950. وكان والده ضابطا محليا في الجيش الملكي المغربي.

وفي اواخر الستينات، كان عبد العزيز يتنقل بين الرباط والدار البيضاء، حيث التقى طلائع الناشطين القوميين الصحراويين الذين كانوا يرتادون الجامعات المغربية. في هذه الاوساط الناشطة جدا، خطا عبد العزيز خطواته السياسية الاولى قبل ان ينتقل الى النضال السري ومن ثم العلني.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك